كيفية ازالة أثر علامات التمدد من الجلد بعد الحمل او انقاص الوزن


يمكن أن تحدث علامات أو خطوط التمدد أثناء التغيرات المفاجئة في حجم الجسم، مثل الحمل، سن البلوغ، أو الزيادة في الوزن، تسعين في المئة من النساء الحوامل يحدث لها علامات التمدد على البطن أو الوركين والفخذين، ولسوء الحظ، يبدو أنها تكون وراثية - إذا كان لأمك علامات التمدد، احتمال أن يجدث لكِ علامات تتمدد أيضا

لا تنزعجي، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمنع علامات التمدد، وكذلك الحد من ظهورها سواء كانت جديدة أو قديمة.

هذه الخيارات، مدرجة من الأسهل إلى الأصعب

الخيار الأول:


1. استخدام المرطب. دراسة أجريت حول استخدام المرطبات العشبية بين النساء، وجدت أن النساء الذين يستخدمون المرطب للبشرة بمتابعة يومية أظهر تحسنا كبيرا في مظهر الجلد ومرونته. اذا كانت بشرتك لديها الكثير من علامات التمدد فبدأي باستخدام هذه المرطبات، لتصبح بشرتك أقل عرضة للتمزق وحدوث علامات التمدد.

استخدام المستحضر على علامات التمدد الجديدة، أو على المناطق التي تتوقعي حدوث تمدد لها في المستقبل، وعلى الرغم من استخدام المستحضر على علامات التمدد القديمة قد لا يحسن مظهرها بشكل جيد، ان استخدام هذه المستحضرات على الارجح ليست فعالة على المناطق والعلامات القديمة مثل استخدامها على المناطق ذات العلامات الجديدة.

إذا كنتِ قلقة بشأن المواد الكيميائية في هذه المستحضرات، اصنعي مستحضر خاص بك، أجزاء متساوية من زيت جنين القمح، زيت الزيتون والصبار، أظهرت الدراسة أن هذا الخليط له ممتاز كمرطب.


2. استخدام Retin-A. هناك دراسة من جامعة ميشيغان تشير إلى أن الأشخاص الذين يستخدمون ريتين A (أو كريم حمض الريتينويك) على علامات التمدد الجديدة شهدت تحسينات هائلة. Retin-A يزيد إنتاج الكولاجين، مما يساعد على تمدد الجلد.

يجب عدم استخدام أي من المنتجات التي تحتوي على حمض الريتينويك أثناء الحمل أو اذا كنت مرضعة. يمكن أن يسبب تشوهات خلقية في البشر.

ريتين A لن يكون فعال في علامات التمدد القديمة.

ربما تحتاج إلى وصفة طبية للحصول على منتجات مثل Retin-A، Renova، Tazorac، Differin (والتي تحتوي جميعها على حمض الريتينويك).

ويجب الحد من التعرض لأشعة الشمس اذا كنت تستخدم ريتين A. يمكن أن يكون الجلد أكثر عرضة للحرق.


3. استخدام حمض الجليكوليك. حمض الجليكوليك استخدامه على علامات التمدد تزيد إنتاج الكولاجين، كما يجعل بشرتك أكثر مرونة.

حمض الجليكوليك آمن لوضعه على بشرتك أثناء الحمل.

اتخاذ مزيد من الحذر من أشعة الشمس، للحفاظ على الجلد أثناء استخدام حمض الجليكوليك.

حمض الجليكوليك يمكن شراؤه في أكثر من وصفة طبية، لعلاج أكثر كثافة، يمكنك الحصول على جرعة أقوى من طبيب الأمراض الجلدية.


4. الجمع بين حمض الجليكوليك وريتين A. عندما يستخدمان معا، حمض الجليكوليك وريتين A يمكن أن تحسن بشكل كبير اعلامات تمدد الجلد. إذا اخترت القيام بذلك، قد تحتاجين إلى تحضير بشرتك مع ريتين قبل استخدام حمض الجليكوليك.

لا تستخدم ريتين A إذا كنت حاملا أو أثناء فترة الرضاعة الطبيعية. يمكن أن يسبب تشوهات خلقية شديدة.

أو ممكن استتشارة الطبيب حول كيفية دمجهم او كيفية استخدامهم


5. تجربة زيت فيتامين E. يقال إن زيت فيتامين E في كثير من الأحيان يكون علاجا سحريا لعلامات التمدد، وعلى الرغم من أن دراسة واحدة تبين أنها الأكثر فعالية على النساء الذين كانوا حاملا بالفعل من قبل، ولم تكن فعالة في الاستخدام العام. ومع ذلك، فإنه لا يضر استخدامه بجرعات معتدلة.

محاولة خلط زيت فيتامين E مع لوشين، مثل مرطب نسكينتيد العادي، لتغطية أفضل.

الخيار الثاني:


استخدام الزيوت الأساسية. على الرغم من أنه لم تجر حتى الآن دراسة حول كيف يمكن للزيوت الأساسية أن تشفي علامات التمدد، تستخدم حاليا على أنها علاج المنزلي. يمكنك تطبيقها مباشرة على الجلد، أو استخدامها مع مرطب (مثل زيت جوز الهند أو مرطب نسكينتيد) لجعل وضعها أسهل. وهنا بعض الزيوت المشهورة لعلامات التمدد:

الخزامي "اللافندر"
روز
اللبان "البخور"
المسك
ذهب الشمس
نبات المر

الخيار الثالث:


زيادة كمية فيتامين C. تشير طبيبة أمراض جلدية أن 500 ملغ من فيتامين C، مكمل غذائي عن طريق الفم، يمكن أن تساعد على التقليل من ظهور علامات تمدد الجلد.
لنتائج أفضل، حاول استخدام حمض الجليكوليك الموضعي جنبا إلى جنب مع فيتامين C.

الخيار الرابع:

العلاج باستخدام الليزر، والعلاج بالجراحة التجميلية، وهذا ليست موضوعنا في هذه الوصفة

الخيار الخامس: يجب أن تحذري من خدع التسويق


لم يثبت بأن زبدة الكاكاو فعالة للحد من علامات التمدد. في دراسة عشوائية، أثبتت أن زبدة الكاكاو ليس لديها أي تأثير ملحوظ على علامات التمدد. يجب أن نكون حذرين من خطط التسويق التي تدعي خلاف ذلك.


المنتجات المحتوية على "الببتيد" أيضا لم يثبت بان لها أي تأثير على علامات الولادة، مثل بعض المستحضرات التي تدعي أنها تحتوي على الببتيدات أو بروتينات لاستعادة الجلد التي تضررت من علامات التمدد 

نقاط مهمة:

بدون عمليات جراحية، يكاد يكون من المستحيل إزالة علامات التمدد بشكل كامل، لأنها في الواقع هي عبارة عن ندوب أو جراح في الطبقة الوسطى من الجلد وعلامات التمدد هي علامات شفاء لهذه الندوب.

وعادة الجراحة مكلفة، ولا يغطيها التأمين الصحي لأنها عملية تجميلية.

شرب كمية كافية من الماء، لا يفقد الجلد مرونته، والمحافظة على وزن صحي يساعد أيضا.

تأكدِ من الاعتماد على حمية غذائية، للتأكد من أن بشرتك تحصل على تغذية سليمة.

انتبهي:

دائما التحقق من قائمة المكونات قبل تطبيق أي منتج جديد للعناية بالبشرة. هذا مهم خصوصا عندما تكوني حاملا أو مرضعة.

معظم العلاجات هي فعالة جزئيا، في أحسن الأحوال، فيجب إبقاء توقعاتك منطقية، كما ان علامات التمدد هي حالة طبيعية.

بعض العلاجات، مثل الكريمات ممكن أن تحدث حساسية.

بالتوفيق



وضع القراءة :
حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-