حملة مقاطعة السكر الأبيض”شعارنا لا للسكر”

0

حملة مقاطعة السكر الأبيض المضاف ومرادفاته، أي سكر مضاف للأطعمة وليس السكر الطبيعي الموجود في الفواكه والعسل، أي سكر موجود بشكل طبيعي لن يضرك بإذن الله طالما لا تشكو من مرض معين ولم يمنعك طبيبك عنه

– أماكن تواجد السكر المضاف:

أبسط صورة هو السكر الابيض الذي نضعه في مشروباتنا الحارة والباردة أو نستخدمه مباشرة في صنع الحلويات والمعجنات المنزلية، وكذلك يوجد في الكثير من المعلبات والاغذية الجاهرة من العصائر والمشروبات الغازية وغيرها الكثير، يمكن النظر دوما الى الملصق الغذائي الخاص بالمنتجات المعلبة التي تشترونها وقراءة كمية السكر الموجودة في المنتج، الأفضل دوما أن تكون هذه النسبة أقل من 5 جرامات ومن الممكن ان نسمح بنسبة من 5-15 جرام سكر بحد أقصى في كل 100 جرام من المنتج.

العصائر المعلبة :

تحتوي على سكر حتى التي يقال عنها بدون سكر مضاف، تقوم الشركات باستخدام أسماء بديلة مثل مركز الفاكهة أو شراب الذرة وغيرها.. لا تتناول عصير معلب .. اعصر الفاكهة بنفسك.

المشروبات الغازية:

قنبلة سكر موقوتة تفتك بصحتك ومعدتك وأعضاءك كلها، بالإضافة إلى كميات السكر المهولة التي تحتوي عليها فإنها تكون مليئة بالأخماض والمواد المضرة التي ترهق الكبد ويتضرر منها جسدك بشكل بالغ.

مشروبات الدايت :

صدرت تقارير ودراسات أخيرة تؤكد أن المشروبات الغازية المحلاة بالمحليات الصناعية “الدايت” لها تأثير على زيادة الوزن وتوسيع محيط الخصر وليست بديلا مقبولا للمشروبات الغازية المحلاة بالسكر وشراب الذرة.

– هل من الممكن أن نحيا بلا سكر:

هناك فرق بين السكر الأبيض ومرادفاته المضافة للطعام والشراب وبين سكر الجلوكوز “سكر الدم”.. قطعا نستطع الحياة بدون سكر مضاف وهكذا عاشت البشرية قرونا طويلة قبل تكرير السكر.. أما سكر الجلوكوز الذي يمد جسمنا بالطاقة فيمكننا الحصول عليه من جميع الكربوهيدرات “الخضروات والألبان والحبوب والمكسرات والحبوب الكاملة والفاكهة والعسل” ..

– كيفية الإقلاع عن تناول السكر الأبيض:

لابد أن نؤمن إيمانا تاما أن السكر مادة إدمانية وأن تركها يصاحب بما يسمى بالأعراض الإنسحابية، لذلك فإن قطع السكر لابد وأن يتم بشكل تدريجي وهاديء وواعي.. أفضل طريقة لقطع السكر هو استخدام القليل من السكر، نعم لا أنصح باللجوء إلى محليات صناعية بنفس قوة السكر، لأنك ستظل متعلق بالمذاق الحلو، ولن تتعدل ذائقتك التي افسدتها الاغذية السكرية، ابدا بالتدريج في تقليل كمية السكر التي تتناولها يوميا وستفاجأ بانك ذائقتك قد تعودت على المذاق الجديد ولن تعود لاستساغة السكر بالكميات التي كنت تتناولها سابقا، وستتحسن ذائقتك في استساغة الأطعمة الطبيعية والاستمتاع بالفاكهة والخضروات بشكل لم تتخيله من قبل.

Leave A Reply

Your email address will not be published.