تحدي السكر ثقافة غذائية مدهشة

0

تحدي السكر ثقافة غذائية مدهشة!! إنها معتقدات راسخة تحترم الطبيعة والاعتدال في كل شي، والذين ينتمون الى هذه الثقافة تجمعهم روح التحدي التي ترفض تعاطي السكر الصناعي، وتعتبر أن كل غذاء يتدخل فيه السكر الصناعي فاسد ولا يصلح للاستهلاك، وقليل من السكر يعكر صفو الجسم كله، فما بالكم الكثير منه، واستطيع أن أقول أن هؤلاء المثقفون تذوقوا نوعاً من السعادة لم يتذوقها أحد غيرهم.

اليكم مجموعة من الأطعمة اللي في حال تناولها بكميات كبيرة و بشكل دائم
رح تعمل على اضعاف جهاز المناعة و تقليل قدرة الجسم على مقاومة الامراض .

⚫️ السكر الابيض

⚫️الاطعمة المقلية

⚫️المشربات الغازية والعصائر المصنعة المحلاة

⚫️اللحوم المصنعة 

⚫️الدهون الضارة كالمتواجدة في المرجوين والزبدة والسمنة المصنعة والمهدرجة

لا شك أن الناس يختلفون في تفضيلهم لمذاق “الطعم” من حلو أو مالح أو حامض أو حتى مر في نفس الوقت،لا داع لأن يكون الإنسان أسير “طعم” واحد محدد، والتنوع مفيد في طرد الملل وكسر الروتين مع تفضيلي للطعم المر، إلا أني لست ضد الطعم الحلو كما يظن البعض وتحديدا الطعم الحلو الطبيعي لا المصنّع

المعضلة تكمن في الطعم الحلو المزيف الذي مصدره السكر والذي يحيط بنا حيثما ذهبنا، في المطاعم ومتاجر التسوقفي فترة من الزمن شنّت حملة شعواء على الدهون حتى الصحية منها تبعها إغراق شنيع للمنتجات بالسكر الأبيض المكرر وبعد اكتشاف أضرار السكر القاتلة عمدت الشركات إلى التفنن في تصنيع وترويج المحليات الصناعية

ما لا يعرفه الكثير من الناس أن هذه المنتجات “الحلوة” غالبا ما يضاف لها مواد تزيد من رغبتنا بتناولها غالبا، لن تجد هذه الرغبة الجامحة في الإكثار من الكمية عند تناول الفواكه مثلا مقارنة بحلويات غارقة بالسكر

تفحصت شخصيا الكثير من أنواع البسكويت والشوكولا المحلاة بالسكر أو المحليات الصناعية وذهلت من كميتها في المنتجت هدف هذه المنتجات إلى تعويدنا على استساغة وتفضيل الطعم الحلو جدا بغض النظر عن السعرات والعزوف عن الحلو الطبيعي

من كان يحب الطعم الحلو جدا أنصحه بالتخفيف تدريجيا من المنتجات المصنعّة والتوجه إلى اعتماد الأطعمة الحلوة الطبيعية تفضيل طعم على طعم يتغير بالقناعة والعادة والممارسة والتنويع

لا تكن أسير السكر

ودمتم بصحة وعافية

اقطع السكر

Leave A Reply

Your email address will not be published.