اعراض سرطان المثانة وطرق الوقاية منه

0
اعراض سرطان المثانة اولا علينا ان نعرف ما هو سرطان المثانة؟ هو عبارة عن نمو أنسجة غير طبيعية في جدار المثانة وهناك أنواع و مراحل مختلفة من المرض و يختلف العلاج على حسب مرحلة المرض و طبيعتة. توفر هذه السلسلة معلومات عامة عن اعراض سرطان المثانة و وسائل التشخيص وخيارات طرق العلاج المختلفة.
ما هي وظيفة المثانة البولية؟تقوم المثانة البولية بتجميع و تخزين البول الذي تنتجه الكليتين، و هي عبارة عن كيس مجوف و قابل للتمدد مكون من نسيج عضلي يوجد فوق عضلات قاع الحوض، و تتمدد المثانة تدريجيا أثناء تجميع البول النازل من الكليتين قبل أن يتم إخراجه خلال الإحليل (مجرى البول).

اسباب سرطان المثانة

هناك العديد من العوامل البيولوجية والمواد الضارة التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان المثانة، و لكن زيادة الخطورة لا تعني بالضرورة الإصابة بالمرض، و كذلك يمكن في بعض الأوقات الإصابة بالمرض بدون وجود سبب واضح.
مراحل المرض:-
في المراحل الأولى ينمو الورم باتجاه تجويف المثانة بدون أن يخترق الجدار العضلي و يسمى في هذه الحالة ب(الورم الغير خارق للعضل)، و تعتبر هذه الأورام سطحية و تمثل المرحلة المبكرة من المرض و هي الأكثر شيوعا.
في معظم الحالات تعد هذه الأورام غير خطيرة إذا تم علاجها مبكرا و هي نادرا ما تنتشر في الأعضاء الأخرى و لهذا لا تشكل خطرا على الحياة، و لكن يمكن أن يتكرر حدوثها (عودة المرض) أو أن تتحول إلى أورام أكثر خطورة (تطور الورض).
حينما ينمو الورم وينتشر في الجدار العضلي للمثانة يصبح من النوع (الخارق للعضل) و يحمل هذا النوع خطورة أكبر على الإنتشار في الأعضاء الأخرى من الجسم (الورم المنتشر) و كذلك صعوبة في العلاج و يمكن أن يشكل خطرا على الحياة.
إذا تم انتشار ورم المثانة في أعضاء أخرى مثل الغدد الليمفاوية يسمى بالورم المتطور موضعيا أو المنتشر بعيدا عن العضو الأصلي، و في هذه الحالات يصير الشفاء مستبعدا و ينحصر العلاج على محاولة السيطرة على المرض و علاج الأعراض.

 الوقاية من سرطان المثانة

كما ذكرت سابقا فإن زيادة خطر الإصابة بالمرض لا يعني بالضرورة أن يصاب به الشخص، وفي بعض الأحيان يتكون سرطان المثانة بدون وجود سبب واضح.
إن من المهم المحافظة على نمط حياة صحي و محاولة الإبتعاد عن تدخين السجائر كذلك اتباع تعليمات السلامة في أماكن العمل و تجنب التعرض للمواد الضارة.
تشير بعض الأدلة العلمية إلى أن تناول الكثير من السوائل و خصوصا الماء تقي من فرص الإصابة بالمرض، و كذلك تناول غذاء متوازن يحوي الكثير من الفواكه و الخضار له فوائد صحية و يمكن أن يحمي من السرطان.

عوامل تزيد من فرص الإصابة بسرطان المثانة

غالبا ما ينمو سرطان المثانة بشكل بطئ و هو أكثر حدوثا عند المسنين (أكثر من 60 سنة)، و وفقا لتوجيهات الجمعية الأوروبية للمسالك البولية يحتوي تدخين التبغ على عدة مواد سامة و يتسبب على الأرجح في نصف حالات سرطان المثانة .
و هناك مصدر آخر لزيادة فرصة الإصابة بسرطان المثانة و هو التعرض أثناء أداء الوظيفة لمواد كيميائية تستخدم في إنتاج الطلاء و الصبغات و المعادن و مشتقات البترول، و قد ساعدت إجراءات السلامة في أماكن العمل على الحد من هذه الخطورة.
و كذلك هناك إلتهابات طفيلية محددة و إلتهابات المسالك البولية المزمنة التي تزيد من فرصة الإصابة بالمرض.
إذا كان لديك أسئلة أو تحتاج لمساعدة للمحافظة على نمط حياة صحي، لا تتردد في طلب المساعدة أو النصيحة. مع تمنياتي للجميع بدوام الصحة و السلامة.
Leave A Reply

Your email address will not be published.